أوصت لجنة من خبراء طبيين ومستشارين خارجيين، إدارة الغذاء والدواء الأميركية، مساء الخميس، بالموافقة على الترخيص الطارئ للقاح مضاد لفيروس كورونا، من إنتاج شركة موديرنا الأميركية.

وبعد مناقشاتها، التي استمرت لساعات، أكدت اللجنة سلامة اللقاح وفعاليته، وجاء تصويت الأعضاء بواقع 20 إلى صفر.

ومن المتوقع أن يحصل اللقاح على تصريح الهيئة الأميركية للاستخدام الطارئ خلال ساعات، ليكون الثاني المصرح باستخدامه، بعد لقاح فايزر-بيونتك، الذي تمت الموافقة عليه يوم الجمعة الماضي.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، قد نشرت يوم الثلاثاء، رأيا مقتضبا تحدثت فيه بإيجابية عن لقاح شركة موديرنا ضد كوفيد-19، واتسم بيان الوكالة بلهجة متفائلة.

وقالت إنه "لا توجد مخاوف محددة تتعلق بالسلامة من شأنها أن تمنع إصدار ترخيص استخدام على نحو عاجل"، وأكدت فعالية اللقاح عموماً بنسبة 94.1 في المئة.

لكن لجنة الاستشاريين، والتي تضم خبراء في الأمراض المعدية وعلم الأوبئة والمناعة من جميع أنحاء البلاد، تفحصت قضايا أخرى، من بينها احتمال حدوث تفاعلات حساسية شديدة.

وقد كشف مسؤولون في ولاية ألاسكا، الأربعاء، أن عاملة في مجال الرعاية الصحية، أصيبت برد فعل تحسسي خطير، بعد تلقيها لقاح فايزر، يوم الثلاثاء، علما أنها لم يكن لديها تاريخ مع الحساسية، لكن وضعها الصحي تحسن لاحقا بعد علاجها بمضادات الحساسية.

المصدر :