اعتبر رئيس حزب السلام الللبناني المحامي روجيه اده أنه في السياسة، الفرق بينه وبين الغير هو اعترافه ان لبنان الكبير لم يكن له مضمون احادي. أما اليوم فقد بقي منه جسد يلفظ انفاسه الاخيرة.

واضاف مهلاً، ما قبل الفتوحات الاسلامية العربية والعثمانية وما وفد علينا من شمال افريقيا وفلسطينيين وسوريين، نعم كان لبنان احادي، ولو امارات فينيقية اذا جاز التعبير.

وفي هذا السياق، لو ان المعنيين في القرن العشرين كان لهم تبصر وبصيرة واتعظوا مما يفعلونه بحسب مصالحهم. لذلك، لنتخلى اليوم عن المفهوم الاحادي والى الدولة الاتحادية در.... ونتمنى على المعنيين عدم التأخير اكثر، الا اذا كان لهم مادة جديرة بالثقة يقنعوننا بها بعيدة عن الشعر والعواطف المهترئة.

واعتبر اده في هذا السياق أن كل اجتماع سياسي او حزبي عند المسيحيين لا يصب في اتجاه الاتحادية هو مجرد مضيعة للوقت ويدفعنا، اذا بقي لنا حال، الى الهجرة من لبنان بشكل نهائي.

وفي الشأن الايراني رأى اده أن إيران تعرف أن القنبلة ضمانة مجنونة ضد أي إجراءات لتغيير النظام. وتساءل لماذا تغامر بعدم الحصول عليها، في مقابل ترتيبات قانونية هشة قابلة للتغيير بمجرد تغيير إدارة سياسية في أميركا. ذلك اذا كانت فعلاً غير قادرة على إنتاجها، أقله في وقت مناسب يسبق الانهيار الشامل لاقتصادها بسبب العقوبات والسياسات الاقتصادية الفاشلة والفساد وتبعات «كوفيد - 19»؟

واضاف: الحقيقة أن المخاطر التي يشكلها النظام الحاكم في إيران، ناتجة عن الأسلحة التقليدية والمتخلفة، أكثر من كونه ناتجاً عن صواريخ نووية، غير موجودة حتى الساعة بيد إيران .

وأشار اده الى أن الخطأ المتكرر هو قرار وقد يرتب:اسلوب الاختباء وراء الاصبع اسلوب طمر الرأس في التراب، اسلوب نكران الجميل، اسلوب التحايل،أسلوب التخطي،

اسلوب الاستمالة،اسلوب التطمين لهدف رديء وهي اساليب تؤشر لاجندات سيئة تحضر في الكواليس.

لذلك يجب على المسؤولين في القطاع العام والخاص التعاون لانقاذ الوضع ورفع مقدمة الطائرة التي تطلق منذ زمن الاشارات ان الوطن يهوي.وها قد بدأت المؤشرات تعلن العلو ما قبل الارتطام المقدر نهاية هذا الشهر وحتى قبله عند بدء اعلان رفع الدعم.

وبشأن إمكانية توسيع "قانون قيصر" قبل موعد تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، رأى اده أنه لا يمكن تقديم تفاصيل الآن، لكن الولايات المتحدة تعتزم اتخاذ "بعض الخطوات" في وقت قريب.

وحول المطالب الشعبية لإدراج ميليشيا الحوثي على قوائم الإرهاب،أشار رئيس حزب أنه "ليس سرّاً أنّ إدارة الرئيس ترامب تسارع في اتخاذ قرارات، تزيد من مسؤولية إيران وأدواتها في تصدير الثورة، لقيام إمبراطورية صفوية معاصرة، مثلما يحاول أردوغان إعادة إحياء الإمبراطورية العثمانية. ويضع ذلك الإدارة المقبلة. وبذلك ان أية مفاوضات أمريكية مع النظام الإيراني أمام معضلة التفاوض على تفكيك أدوات تصدير الثورة، تتكامل مع التفاوض على الملف النووي".

ومن ناحية أخرى، هنالك تحالف تشارك فيه واشنطن في حرب اليمن على الحوثيين، لذا تصنيفهم يضمن ألا تفاوض معهم في المستقبل، دون أن يلتزموا بمشروع السلام، الذي ينهي الحرب، ويرضي التحالف الدولي-العربي المعني بمصير اليمن، ومستقبل حكومته، والأمن والسلام العالمي في هذه المنطقة الإستراتيجية من العالم".

وحول زيارة ماكرون ونقلا عن مصدر في قصر الايليزية*أشاؤ اده أن ابرز مطالب ماكرون ستكون:

1- اعلان بيروت مدينة منزوعة السلاح من ميليشيا حزب الله.

2- تفكيك جميع مخازن ومؤسسات الحزب من بيروت والضاحية الجنوبية

3- تسليم مطار بيروت لقوات مشتركة دولية برئاسة المانيا

4- انتشار اليونفيل في بيروت وجبل لبنان وتثبيت طرادات بحرية قبالة بيروت وصولا" للجنوب

5- تفكيك جميع منظومة الصواريخ والاسلحة للحزب في الجنوب وتسليم المراكز لليونفيل

6- استقالة مجلس النواب وعلى راسهم نبيه بري والحكومة واجراء انتخابات سريعة ينتج عنها انتخاب رئيس للجمهورية فورا"

7- طرد لائحة بالاسماء الامنيين المشبوهة انتماءاتهم وتطهير الاجهزة

8- في حال رفض المسؤولين هذه المطالب سيصدر قرار عن مجلس الامن خلال 10ايام يقضي بتكليف حلف الناتو تولي فرض الامن في لبنان وتنفيذ النقاط اعلاه

المصدر :