فرض حاكم كاليفورنيا، غافين نيوسوم، الخميس، حظر تجول ليليّ لمدة شهر في أنحاء واسعة من الولاية لمواجهة "الارتفاع السريع وغير المسبوق في الإصابات بكوفيد-19".

وقال نيوسوم في بيان إنّ الإجراء الذي يدخل حيّز التنفيذ مساء السبت ويستمرّ حتى 21 ديسمبر، يحظر جميع التنقّلات "غير الضرورية" بين الساعة العاشرة مساءً والخامسة صباحاً في المقاطعات الأكثر تضرّراً من الجائحة في كاليفورنيا، أكبر ولاية أميركية من حيث عدد السكان.

وفي السياق، قال الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، إنّه لن يفرض إغلاقاً وطنياً شاملاً لكبح انتشار كوفيد-19 على الرّغم من الطفرة الوبائية الجديدة التي تشهدها البلاد منذ بضعة أسابيع.

وقال بايدن للصحفيين في مدينة ويلمنغتون بولاية ديلاوير: "برأيي ما من ظرف يبرّر إغلاقاً وطنياً شاملاً. أظنّ أنّ ذلك سيؤدّي إلى نتائج عكسية".

وأضاف الرئيس الديمقراطي المقبل "لن أوقف الاقتصاد. نقطة على السطر. سأوقف الفيروس"، مؤكّداً أنّه سيتّبع توصيات العلماء بمجرد تسلّمه مهام منصبه ظهر 20 يناير.

وتابع "أكرّر، لا إغلاق وطنياً شاملاً، لأنّ الظروف في كل منطقة وكل مجتمع، يمكن أن تكون مختلفة".

وجعل بايدن من مكافحة كوفيد-19 الأولوية الأولى لعهده، وقد عيّن بالفعل أعضاء خلية الأزمة التي سيكلّفها قيادة المعركة ضدّ الجائحة، وأكّد أنّ وضع الكمامة "ليس موقفاً سياسياً".

وتخطّت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتّحدة عتبة الـ250 ألف حالة وفاة، في حين تشهد البلاد منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في العالم أجمع، كما أنّها الدولة الأولى في العالم من حيث أعداد المصابين بالفيروس إذ بلغت حصيلة الإصابات المؤكّدة بكوفيد-19 فيها أكثر من 11 مليون إصابة، أي ما يقرب من خُمس إجمالي عدد الإصابات المسجّلة في جميع أنحاء العالم منذ ظهر الفيروس للمرة الأولى في الصين في نهاية 2019.

المصدر : سكاي نيوز