قال فلاديمير بوليبو، المختص في أمراض المناعة والحساسية، إنه يصعب على الرجال تحمل مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بسبب تأثير الهرمونات الجنسية على عمل الجهاز المناعي.

وأضاف الطبيب، في حديث لموقع "لينتا رو"، أن الهرمونات الجنسية الأنثوية - هرمون الاستروجين - تسهل اختراق البروتينات الواقية في الخلايا.

وقال بوليبوك: "حتى الحد الأدنى من الاستجابة المناعية مع إنتاج الأجسام المضادة يؤدي إلى أن هذه الأجسام المضادة لدى النساء تخترق الخلايا بسهولة أكبر وأسرع، وتدمر الفيروسات داخل الخلايا".

وتابع الخبير القول: "أما هرمون الذكورة - التستوستيرون - فلا يمتلك هذه الخاصية. بالإضافة إلى ذلك، عند الرجال، يكون ظهور تصلب الشرايين أكثر وضوحا (المرض الذي يصيب الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم)".

وشدد الطبيب على أن، "تجلط الدم على خلفية عدوى فيروس كورونا يتطور بوتيرة أكثر عند الرجال، وهو أشد وأقوى من حاله عند النساء". ولفت بوليبوك الانتباه إلى أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

وأشار إلى أن، أمراض المناعة الذاتية، هي مجموعة من الأمراض التي يتم خلالها تدمير أنسجة الجسم بواسطة جهاز المناعة الخاص به.




المصدر : روسيا اليوم