مع استشراس “الكورونا” مع حلول فصل الخريف وتقلبات الطقس بين متقلب وخريفي وساخن، وامكانية حصول اصابات بالرشح و”الكريب” والانفلونزا، علم موقع “جنوبية” ان لقاح “الكريب” والذي اعلنت وزارة الصحة تسعيرته وحددتها بـ25 الف ليرة غير متوفر في الصيدليات. وهناك دور للحصول على طعم وتسجيل اسماء وحجزه قبل اسبوعين على الاقل في حين فُقد لقاح الكريب الموسمي من عند اطباء الاطفال ولا سيما بعدما حصرته “الصحة” بالصيدليات رغم ان حاجة الاطفال له كبيرة. 
وهنا يعود المواطن الى الدوامة الثلاثية نفسها ومتاهة التعقيدات في العلاقة بين الاطراف الثلاثة وانعكاسها على صحته فلا دواء ولا لقاحات ولا اي من الادوات والمستلزمات والامصال الطبية التي يحتاجها المواطن في حياته اليومية ولا سيما المسنون ومرضى الامراض المزمنة 
. “كورونا اليونيفيل” 
وفي 14 ايلول الماضي، خرج الناطق الرسمي باسم «يونيفيل» أندريا تيننتي  بتصريح مقلق اعلن فيه «إصابة 90 جندياً من قوات حفظ السلام بـ”كورونا” 88  منهم من الوحدة نفسها واثنان من بلد آخر مساهم بالقوات. 
واليوم وبعد شفاء 122 مصاباً بالفيروس ، سجلت 79 حالة جديدة في مركز الكتيبة النيبالية التابع لقوات اليونيفيل الدولية – مركز 830 في منطقة المفيلحة في ميس الجبل، والذي يحتوي على حوالي 1100 ضابط وجندي نيبإلي 
كما توجد بعض الاصابات في صفوف عناصر مركز البياض التابع للكتيبة النيبالية في ميس الجبل وقد طلبت قيادة الجيش من اليونيفيل حجر هذه المراكز. تلاعب الصرافين بالدولار وتحولت ساحة شتورا المعروفة بمركز الصرافين الى حلبة تلاعب بسعر صرف الدولار في السوق السوداء، “لتشليح المواطنين ما يدخرونه من تعب وعرق جبينهم”، ولوحظ انكماش الصرافين عن بيع الدولار لمن يطلب كمية تفوق الالف دولار الا بسعر ٦٧٠٠ ليرة فيما يدفعون سعره للمواطن بما لا يزيد عن ٦٠٠٠ ليرة، َ٦١٠٠ ليرة، كما عاود تجار العملة السوريون نشاطهم في شتورا، وبدأوا بعملية جمع كميات من الدولارات.
 وقال خبراء اقتصاديون ل”مناشير” أن سعر الصرف في واقعه المتلاعب به قيمته أكبر بكثير من سعره الحالي، وقال “أن السعر المتدني سببه أن مصرف لبنان ضخ دولارات خلال اليومين الفائتين، فلا يمكنه الاستمرار بهذه الالية اذا لم تعالج المشكلة الاقتصادية سريعاً. 
غياب الطوابع 
من المؤسسات العامة رغم ان مشكلة شح وغياب الطوابع المالية بدأت منذ منذ نيل حكومة حسان دياب ثقة المجلس النيابي، مما تسبب هذه المشكلة باعاقة انجاز المعاملات الرسمية، وفواتير الشركات، والتي تعتبر الطوابع من ابرز المداخيل الضريبية على خزينة الدولة. 
وأكد مصدر ل”مناشير” أن الاشكالية برزت عند المتعهد في طباعة الطوابع، بعدما تبدل سعر الصرف. وقال، ان الوزارة سلمت كمية محددة جددا من طوابع فئة الـ 1000 ليرة لبنانية. وأكد المخاتير ان فقدان الطوابع يسبب لنا اعاقة في انجاز المعاملات، وبالتالي ينعكس سلباً على أحد مداخيل الدولة المالية. شنق نفسه بسبب الفقر والبطالة وإستيقظ أهالي حي البياض في مدينة النبطية على خبر صادم ،حيث أقدم الشاب ( هاني.أ ) إبن ال 21 عام على إنهاء حياته شنقاً في منزله حيث لم تُفلح محاولة إسعافه و فارق الحياة. وحضرت القوى الأمنية إلى المكان وباشرت الأدلة الجنائية تحقيقاتها. وترجح مصادر أن الشاب يعاني بعض المشاكل النفسية وانها ليست المرة الأولى التي يحاول انهاء حياته فيه. 
و قال أحد أقارب الضحية أنَّه ” كان يعاني من البطالة و الفقر ما أرهق حالته النفسية و قد حاول مراراً قتل نفسه و لكنه نجح اليوم بإنهاء حياته.” جولة استعراضية لوزير الصحة وفي جولة استعراضية جديدة، زار وزير الصحة حمد حسن مستشفيات الجنوب الحكومية و أخذ الصور الإعلانية و لإعلامية مع أيوب حميد، علي بزي و حسن فضل الله، و كالعادة وعد الأهالي بتقديمات المستشفيات الحكومية في الجنوب ورصد مبالغ هائلة لها. 
كورونا صيدا 
وأصدرت غرفة عمليات إدارة الكوارث والأزمات في إتحاد بلديات صيدا – الزهراني التقرير الإسبوعي لحالات الإنتشار لـ “كورونا” على صعيد بلديات الإتحاد في الفترة الممتدة من الجمعة 16 تشرين الأول وحتى الخميس 22 تشرين الأول 2020 حيث يتم متابعة 1479 حالة نشطة.  و توزعت الحالات على 373 حالة إصابة وحالتي وفاة و 476 حالة شفاء خلال إسبوع واحد.

المصدر : جنوبية